باب الخروج… هل تجده مصر؟

باب الخروج هو هذه الرواية الرائعة التي كتبها د. عز الدين شكري فشير أستاذ العلوم السياسية و الروائي.

و يحكي فيها قصة مترجم مصري عمل في قصور الرئاسة منذ قبل ثورة 25 يناير و يتخيل معه المواقف التي حدثت في مصر بعد الثورة وصولاً إلي  عام 2020 حيت تنتهي القصة.

باب الخروج

باب الخروج

و علي قدر المتعة التي تحفل بها الرواية و قدرة الكاتب علي تخيل المستقبل من خلال الواقع الذي نعيشه و اللحظات الجميلة و تلك المريرة التي تصل إليها القصة, فإن المستقبل مرهون بأيدينا نحن و كيف نتصرف و نتعاون مع بعضنا البعض للوصول ببلدنا إلي بر الأمان.

و تأتي أهم رسالة ترسلها لك الرواية:

لن يستطيع فصيل واحد أو فريق أو إتجاه فكري واحد بناء هذه البلد و العبور به للمستقبل و كل من يحاول ذلك سيدمر نفسه و يسبب الدمار علي البلد و الناس جميعاً بأختلاف إنتماءاتهم, و أن الأمل الوحيد هو في أن يتضع الجميع و يدركوا إحتياجهم للآخرين حتي نستطيع أن نأخذ الخطوات الأولي الصحيحة نحو مستقبل أفضل لبلادنا.

أشجعك علي شراء الرواية و قرائتها كاملة فهي ممتعة بحق و ملهمة للتفكير في كل ما يحدث حولنا و ما يمكن أن يحدث في المستقبل القريب.

فهي ببساطة تضع أمامك صورة حية لكل إختيار يمكن أن نختاره اليوم و كيف سيؤدي هذا الإختيار إلي حالنا في المستقبل و لك الإختيار.

ممدوح

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares