انطباعاتي عن إنتخابات نقابة الصيادلة 2011

شاركت مع غيري لأول مرة في إنتخابات نقابة الصيادلة الجمعة الماضي و قد كان جميلاً أن أري الأقبال كبيراً من صيادلة أسيوط.

بالطبع كانت تجربة إيجابية و بداية طيبة في أول انتخابات للنقابة منذ 17 عاماً و نتمني أن تكون منتظمة بعد ذلك. و من خلال مشاهداتي فقد كانت العملية الإنتخابية نظيفة و سليمة و لم يشوبها أي واقعة تزوير رأيتها أو سمعت بها.

 

و رغم ذلك فإن أنطباعي الأولي كانت محبطاً بغض النظر عن النتيجة التي تعلن رسمياً اليوم و

هذه أسبابي:

  1. كانت معظم الدعاية للأنتخابات شخصية فيسعي كل مرشح لدعوة أصدقائه و معارفة لانتخابه بشكل شخصي و ليس بناءاً علي أفكار أو برامج أو خطط عمل
  2. عاني معظمنا من صعوبة كبيرة في معرفة كل المرشحين و أفكارهم و لم نجد طريقة لعرض تلك الأفكار بشكل يتيح للصيادلة بتكوين حكم مبني عن أقتناع و رؤية
  3. نفس الشئ تكرر و بشكل أكبر مع مرشحي منصب النقيب العام حيث لم استطع جمع أي معلومات عن المرشحين و لا حتي معرفة أكثر من اسمائهم مما صعب عملية الاختيار وجعلها عشوائية بشكل كبير. و نفس الشئ ينطبق علي مرشحي النقابة العامة.( فقد كان مطلوباً مني أختيار 13 اسم للنقابة العامة من بين أكثر من 50 اسم لم أعرف عنهم سوي أسمائهم!)
  4. تكون لدي إنطباع بأن كثير من المرشحين كان فقط يبحث عن الوجاهة الإجتماعية من الترشح و ليس عن رغبة في إحداث تغيير أو تنفيذ أفكار حقيقية و هو ما كان واضحاً مما كتبوه علي لافتاتهم أو في المطبوعات التي كانوا يوزعونها فبعضها خلا من أي برامج من نوعية” برنامجي هو رغباتكم” و بعضها شمل كل ما يمكن أن يخطر علي بال أي صيدلي بشكل يجعل من المستحيل تنفيذه كله علي أرض الواقع و كلاهما غير مقنع بالنسبة لي.
  5. غياب البرامج و الأفكار الواضحة جعل البعض أو ربما الكثيرين يلجأون للبعد الديني في الأختيار  بعد أن فشل في إيجاد أي وسيلة أخري للتفضيل بين المرشحين و هو ما أرفضه تماماً

ما كنت أتمني رؤيته في الإنتخابات:

  • مؤتمر كبير يضم جميع المرشحين و يسمح لهم بمقابلة الناخبين في مكان كبير و مفتوح يسمح بعرض الأفكار و تلقي الأسئلة و الإجابة عليها ( و قد حاولت تنفيذ ذلك بالفعل بالأتفاق مع إحدي كبري شركات الأدوية و لكنهم لم يتحمسوا للفكرة!)
  • موقع علي الإنترنت يضم السيرة الذاتية لكل المرشحين بشكل شامل و محايد يعرض الأفكار و يسمح بالمقارنة و الأختيار الجيد لكل الصيادلة( و رغم أن موقع النقابة العامة حاول تنفيذ ذلك إلا أنه كان أقل من المستوي من وجهة نظري و لم يسمح بتكوين فكرة حقيقية عن المرشحين و لم يشملهم جميعاً)
  • زيارات مبكرة من المرشحين للنقابة العامة لمختلف المحافظات لمقابلة الصيادلة و تعريفهم ببرامجهم و مؤهلاتهم للترشح

في النهاية:

أعتقد أن أهم ما ننتظره من مجلس النقابة الذي سينجح هو النجاح في توحيد الصيادلة في صف واحد بغض النظر عن من أنتخبه و من اختار غيره و الحرص علي مصلحة ابناء المهنة جمعياً من أجل استعادة دورها و احترامها في المجتمع و هو ما فقد بشكل كبير خلال الفترة الماضية

د/ ممدوح عز

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

2 Responses

  1. د/البير توفيق says:

    واية رايك دلوقتي

    • أعتقد أن الأيام أثبتت من هو قادر علي الفعل و الإنجاز و من لا يملك غير الكلام و الوعود.
      و التطور الحادث في نقابة صيادلة أسيوط يشهد به الجميع و ليس رأيي وحدي.
      تمنياتي بالتوفيق الدائم د/ ألبير.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares