الآن تستطيع أن تكون واحد من الثوار

كلما رأيت الصور للشباب المجتمعين في ميدان التحرير بالملايين تمنيت أن أكون واحد منهم و هو ما لم يحدث مع الاسف.

هل تمنيت أن تكون واحد من الثوار؟

و لكني أري الآن فرصة أمامي و أمام كل مصري يحب بلده فرصة ليكون واحد منهم في المرحلة الثانية و هي إعادة البناء و رد الأعتبار للوطن.

استطيع أنا و تستطيع أنت أن تعبر عن حبك لبلدك بشكل عملي و حقيقي يجعلك فخور بكونك مصري.

و هذه بعض مقترحاتي البسيطة لكيفية المساهمة في تطوير مصر:

  • أحرص كل الحرص علي متابعة أحوال البلد و لا تسكت علي ما تراه خطأ و طالب بتغييره و تصحيحه
  • قم بأداء عملك بكل إخلاص و أمانة
  • إذا كانت لك أصدقاء أو أقارب يعيشون في الخارج وجه لهم الدعوة لزيارة مصر في أقرب وقت لتعود السياحة و يعود معها الخير لبلدنا
  • علم أولادك قيمة ما تم و التضحيات التي قدمها شهداء الثورة و ازرع فيهم حب البلد و العمل من أجلها
  • حاول تخصيص جزء و لو صغير من وقتك لعمل يفيد المجتمع بشكل تطوعي كجزء من رد الجميل للشهداء علي قدموه
  • ابحث عن مبادرات تجهدها حولك و شارك فيها و لنبني معاً من أجل غد أفضل لنا جميعاً

أتمني أن تجد في بعض هذه المقترحات شئ مفيد لك و أرحب بكل أقتراح و مبادرة لاثراء الموضوع و نقله إلي حيز التنفيذ العملي.

ممدوح

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

3 Responses

  1. ياريت لوكنت واحد منهم بارك الله فيك ويعطيك الف عافية

  2. م/ عبد العال مسعد says:

    فلحنا- ورب الكعبة – إن صدقنا في هذا

Leave a Reply to عبد الله Cancel reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *