أكثر من وسام علي صدري

كثيراً ما سألني أصدقائي ما الذي دفعك لأنشاء موقع أو مدونة علي الإنترنت و ماذا تستفيد منهم؟

و كنت دائماً أتردد في الإجابة و لكني كنت أشعر أن جزء من هذا هو واجبي نحو مجتمعي و الناس من حولي بشكل عام.

و قد مرت علي أيام كثيرة شعرت فيها بعدم جدوي الكتابة علي المدونة و التفكير في الموضوعات و البحث عنها و لكني في الفترة الأخيرة لاحظت أن الموضوعات عن الترامادول , نهاية أسطورة أسمها الترامادول و أماكن علاج الترامادول في مصر التي نشرتها سابقاً تحظي بأعلي نسب قراءة بين جميع زوار المدونة .

و ما أسعدني بشدة أن الموضوع تعدي مرحلة القراءة من أجل المعرفة إلي مرحلة الأستفادة من هذه الموضوعات من أجل التوقف عن أدمان الترامادول و هو ما نجح فيه الكثير من القراء و جاء منهم من يكتب لنا ليخبرنا بتجربته و ينصح غيره بأن يفعلوا مثله و يتوقفوا عن الترامادول بأنفسهم أو باللجوء إلي مساعدة من طبيب متخصص.

و بقدر ما تسعدني عبارات الشكر الكثيرة التي أتلقاها من هؤلاء الشباب الذي نجحوا في التوقف عن الترامادول بقدر ما أدرك أن الفضل ليس لي في هذا بل هم الأبطال الحقيقيين الذين استطاعوا مواجهة الآلام و المتاعب و العقبات النفسية و التغلب عليها بالتوقف عن الترامادول.

و لهم جميعاً أنحني أحتراماً و تقديراً و أدعو كل من يمر بظروف مماثلة أن يقتدي بهم, فمعظم شباب عادي مثلي و مثلك و أستطاعوا بالعزيمة تغيير حياتهم و السعي نحو مستقبل مشرق.

و أذكر هنا بعض أسمائهم كما دونوها في تعليقاتهم تحية لهم: قارئ كتب اسمه “لقد أقلعت عن الترامادول, ” , د. أيمن, مصطفي, we must care our selves.

فشكراً لكل من نجح و تقديري لكل من حاول و لم ينجح في المرات السابقة و أدعوة للمحاولة مجدداً و بالتأكيد سينجح.

و بالنسبة لي فأنا سعيد بما حققته المدونة و هو أفضل عندي من أي أنجاز أو مسابقة كان يمكن أن يفوز بها الموقع أو تكريم من أي جهة بسببه فأنا أؤمن أن من يستطيع أن يؤثر في حياة أنسان بشكل أيجابي يكون قد حقق أكبر نجاح.

د/ ممدوح

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

1 Response

  1. زائره says:

    عمل انسانى 

    ربنا هيجزاك عنه خير كثيرا باذن الله

    نفسى اساعد 

    وياريت تعرفنى ازاى اقدر اساعد 

    بجدددددددد بتمنى انى اكون سبب فى حتى تقوية عزيمه اى حد بيحاول

    الامر اقسم بالله ماهو بصعوبه اللى الكل موهوم بيها 

    هو مؤلم ولكنه ليس اشد الم من وصفك كامدمن 

    ومش اشد من وقوفك فى انتظار تاجر رخيص انت فى حياتك العاديه تتكسف لو قالك صباح الخير

    ومش اصعب من انك فى يوم مش لاقيته يمر عليك ليل اسود هصحى الصبح اتحرك ازاى

    وتصحى تجرى تدور على تجار السم ده

    علشان تعرف تعيش

    رساااااااااااااااااااااااله من امراءه

    بالله عليكم حاولو واستحملو 3 ايام فقط والله بعدها الالم هيبداء يقل تريجيا

    ربنا يكفيكم شر قرحة المعده 

    انا جربتها وكنت هموت 

    فا المحاوله شرف مش هيقدر عليه الا من رائى فى نفسه انه رجل 

    او من رائت فى نفسها انها انثى فهل انتى يا مدمنه انثى ؟

    اتحداكى ان كنتى الى الان تهتمين بنفسك وبلبسك وبجسدك وحتى بمشاعرك

    وانت يامدمن هل انت رجل ؟

    اى رجوله التى تشعر بها وانت يتحكم فيك مخدر ؟

    لذه زائفه متعه كريهه

    مع الوقت هيصبح الحال ممل ومقرف لكلا الطرفين هى لم تعد انثى 

    وهو لم يعد رجل !!!!!!!!!!!

    اعتذر لو كان كلامى جارح ولكن بكل اسسسسسسسسسف هذه الحقيقه

    ولكم مطلق الحريه اما ان تعيش رجل او تعيش من اشباه الرجال

    واما ان تعيشى انثى زوجه وام او تعيشى ……………سوف اقول مدمنه وهذا يكفى احتراما لمن يفكر فى الرجوع 

    عن هذا البلاء 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares