كيف نستفيد من هذه الصحوة؟

رغم أن شعوري بالمرارة ما يزال قوياً بعد نهاية مباراة مصر و الجزائر و هزيمة منتخب مصر و ضياع فرصته في التأهل لكأس العالم 2010 إلا أنني أري أن ما حدث له الكثير من الإيجابيات التي يجب أن نستغلها و نستفيد منها.

فلأول مرة في حياتي أري علم مصر يرفرف فوق المحلات و السيارات و يحمله الأشخاص و يسيرون به في الشوارع قبل و أثناء المبارايات و هو شئ لم يكن معروف لدينا من قبل( و كان أحد مصادر دهشتي عندما سافرت للخارج لأري الكثيرون يعلقون الأعلام علي بيوتهم و محالهم كدليل علي الإنتماء و الفخر بوطنهم) فشكراً للكرة التي علمتنا الفخر بالعلم المصري و أري أن هذا يجب أن يمتد إلي مختلف المجالات.

كرة القدم تجمع بين الشعوب

كرة القدم تجمع بين الشعوب

و هذه بعض المجالات التي أري أنها يمكن أن تستفيد من هذه الصحوة و التجمع الشعبي حول كرة القدم:

  1. يجب أن يحرص كل منا علي الممتلكات العامة للبلد, فالشوارع و المرافق هي ملك لك و يجب أن تحافظ عليها
  2. أن يحرص كل منا علي التفاني و الأخلاص في عمله فكما نريد من لاعب الكرة أن يبذل أقصي جهده لكي يفوز يجب علي منا أن يبذل أقصي جهده في مجاله مهما كان كبير أو صغير. فالمحصلة النهائية لكل عنصر صغير متميز هي وطن متميز بشكل عام
  3. هناك مجالات كثيرة لدينا متميزة لا يشعر بها أحد و إن ذكرنا الرياضة فيسعدني أن أبدأ بالأسكواش التي أصبح المصرين أسياد العالم فيها عن حق و يكفي أن تذكر أسماء عمرو شبانه, كريم درويش, و رامي عاشور ليعرف العالم أجمع كم هو متميزون و متفوقون في هذه اللعبة.
  4. يوجد الكثير من المصريون المتميزون في مجالات مختلفة مثل الكمبيوتر و الإنترنت و البرمجة و يعيش الكثير منهم قصص نجاح رائعة و إن كنت لا أعرف أسماء بعنيها و لكني أقابل بعضهم علي الإنترنت بين الحين و الآخر و أتعجب كيف لا نسمع عن هؤلاء رغم تميزهم الشديد
  5. هناك مثل أجنبي شهير ملخصه” أن كل ما يحتاج إليه الشرير من الأنسان الطيب هو أن لا يفعل شئ لكي يستطيع الشرير تنفيذ شروره علي راحته!
  6. لا تفكر أبداً أنك صغير و أن ما تفعله غير مهم, فكل واحد منا له قيمة و إن أختلفت مع الوقت و المكان و كما شاهدنا في الكرة, فركلة واحدة يسجل منها لاعب واحد كافية بأدخال البهجة علي شعب بأكمله!

هل يمكن أن نرفع علم مصر في المجالات الأخري؟

هل يمكن أن نرفع علم مصر في المجالات الأخري؟

أرجوكم شاركوا معنا لنجعل هذا الوطن مكان أفضل و حتي لا يكون هناك سبب لكل شاب يفكر في الهجرة إلي الخارج. فكما تجمعنا حول كرة القدم نستطيع أن نجتمع حول أهداف كثيرة مهمة لحياتنا و مستقبلنا. فهل أحد مهتم بهذه الدعوة؟

أتمني أن أسمع منكم و يسعدني معرفة كل الآراء و المقترحات لتحقيق هذه الصحوة من خلالنا نحن كأفراد و ليس من خلال الدولة.

ممدوح

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

1 Response

  1. aser farag says:

    اخى العزيز شكرا على هذا الموضوع واتمنى من كل مصرى ان يمسك بهذه اللحظه ويستلهم هذه الروح ونحافظ على زياده الترابط والتكاتف بين كل المصريين وان يجعل كل واحد من نفسه مشعل نور ينير حياه اخوانه بالحب والاخلاص والتفانى

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares