لا تقرأ هذه العبارات و لا تصدقها

أثناء جلوسي أمام التلفزيون ألاحظ أن كثير من القنوات الفضائية تعرض إعلانات لمنتجات طبيعية تزعم أنها تعالج الأمراض الصعبة مثل مرض السكر و الضغط و السرطان و غيرها من الأمراض التي أحتار الطب في إيجاد علاج شافي لها.

الإعلانات المضللة عن العلاجات الوهمية

و أعتقد أن هذه الأعلانات مبنية علي الفضول لدي المشاهد و عبارة” لما لا نجرب هذا المنتج فربما يعطي نتيجة فعالة؟”

و لك عزيزي أقول…

لا تجرب هذه المنتجات, فهذا بالضبط ما يريده من يدفع ثمن هذه الأعلانات أن تجرب أنت و غيرك و تشتري هذه المنتجات ثم بعد فترة قصيرة يجعع هو حصيلة ما باعه و يهرب بها و قد يعادو الكرة مرة أخري في مكان أخري و مع منتج آخر باسم مختلف طمعاً في الثراء علي حساب البسطاء من المرضي!

لذلك أقول لك أيضاً لا تقرأ هذه الأعلانات و لا تحاول التجاوب معها بل تجاهلها تماماً و كن متأكداً ( علي ضمانتي الخاصة) أنها غير فعالة و لن تعالج الأمراض التي تزعمها.

فالعلاج السليم يجب أن يتم تحت إشراف طبيب و بعد تشخيص الحالة و عمل التحاليل الطبية اللازمة و معرفة التاريخ المرضي للحالة و غيرها الكثير من الخطوات التي يقوم بها الطبيب قبل وصف أي علاج للمرضي.

أرجوك عندما تجد هذه الأعلانات أمامك اغمض عينيك و تجاهلها فأنت بذلك تقضي عليها و تحارب أصحابها الطامعين في الثراء علي حساب المرضي.

د/ ممدوح عز

صيدلية الملاك

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

2 Responses

  1. د/اية says:

    تحياتى اكم فانتم دائما على حق
    وربنا يهدى الكل لان اصحاب الاعلانات يريدون كسب الاموال على حساب صحة الاخرين
    طالبة صيدلة

  2. تحياتي د\ممدوح عز

    موقع جميل حقيقة
    موضوع الإعلانات التجارية وعن النباتات والأعشاب والمواد الطبيعية يعتبر موضوع شائك نوعا ما

    فأنا مع خيارك بأن يغمض الشخص أو المريض أعينه عن هذه الإعلانات وأنا يباشر بالتوجه لأقرب متخصص كالطبيب أو الصيدلي من أجل الحصول على المعلومات الصحيحة, فوجود العقاقير الطبيعة المصنعة بشكل صيدلاني لها آثارها الجيدة وانتشارها الواسع وفائدتها العلمية المعروفة ولكن عندما تستخدم من قبل المختصين الصيادلة والأطباء وبشكل صيدلاني معير ومحدد الكمية والنوعية والمواد الفعالة وبصيغة صيدلانية صرفة

    تحياتي لمجهودكم

    إسماعيل العبد مرتضى
    بكالريوس صيدلة وعلوم صحية
    بمرحلة الماجستير في الإدارة العامة, تخصص التسويق والإدارة الدوائية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares