عودة من الإجازة

اليوم هو أول موضوع أكتبه بعد الإجازة التي أخذتها و قد كان لي الحظ أن قضيت أسبوع في مدينة أسطنيول بتركيا و للحق فقد كانت إجازة ممتعة و مفيدة و ساعدتني كثيراً في تجديد روتين الحياة اليومي الرتيب و الحصول علي قسط من الراحة من متاعب العمل اليومي.

و رغم أنني لم أسافر إلي خارج مصر منذ سنوات عديدة فقط وجدتها فرصة هذا العام لزيارة تركيا و أعتقد أن الأزمة المالية العالمية قد ساهمت في أنخفاض تكاليف السفر و الأقامة( مصائب قوم عند قوم فوائد!)

bosphorus_20090801

و أنوي أن أحكي لكم الكثير عن هذه الزيارة و عن هذه المدينة الجميلة و شعبها المتحضر و لكني اليوم سأكتفي ببعض الملاحظات السريعة عنها.

  • مدينة أسطنيول جميلة و تتميز بمنظر بديع حيث بنيت المنازل علي مرتفعات و أعطي هذا التدرج منظر بديع خاصة عندما تراه من علي الشاطئ
  • الجو هناك بديع في حدود 27 درجة مئوية نهاراً
  • البد مملوءة بالسياحة و هو يعرفون جيداً كيف يخططون للسائح لزيارة بلادهم و الأستمتاع بها بدون مضايقات أو عقبات
  • المواصلات هناك ممتازة و سهلت لنا الأنتقال إلي أي مكان داخل المدينة بسلاسة
  • الشعب التركي مهذب جداً في التعامل و تلاحظ هذا بوضوع في وسائل الموصلات مثل المترو أو الأتوبيس رغم أزدحامها و لكن السلوكيات الحضارية تهون الأمر كثيراً
  • معظم من قابلتهم لا يجيدون اللغة الإنجليزية و هي نقطة ضعف كبيرة تجعل التواصل معهم صعب للغاية!

تمنيت و أنا هناك أن يكون لدينا في مصر نصف ما لديهم من تخطيط لكيفية تسويق و إدارة المناطق السياحية لدينا و هي قادرة علي جذب أضعاف ما يرد إلينا من سياحة و لكن سوء الأدارة يفقدنا الكثير منها.

و إلي المزيد من الإنطباعات و الصور قريباً.

ممدوح

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

5 Responses

  1. Hosam says:

    حمدا لله على السلامة ، وهنيئا لك رحلتك الجميلة فتركيا فعلا بلد جميل جدا وانها لروعة أن تنتقل من آسيا الى أوروبا عبر هذا الكوبري المعلق فوق البوسفور
    وعلى فكرة رغم اختلاف اللغة الا أن هناك كلمات متداولة في مصر هي ربما تركية الأصل ففي الفندق يحجز لك الغرفة ويطلقون عليها أوضة كما في العامية المصرية كذلك الكعك فهو سميط والطعام عندهم طيب جدا جدا سواء كان لحم أو سمك أو فاكهة وخضار والبلد أرضها خصبة جدا وتربتها تكاد تكون حمراء أو برتقالية والريف في تركيا غاية في الروعة
    والكثير من السياح يصلون تركيا برا من أوروبا والأتراك ودودون ولقد شعرت بحبهم وودهم للمصرين خلال زيارة لي لبلدهم منذ 20 عاما ولجمال الرحلة لا زالت حلاوة الزيارة في ذاكرتي ووجداني
    وعلى فكرة كمان مرة هناك أسر مصرية كثيرة تنحدر من أصول تركية
    وياليتنا نحتفظ بعلاقات قوية واستراتيجية مع تركيا في أيضا دولة قوية ومحورية في منطقتنا
    تحياتي لكم جميعا وأسعد الله أيامكم

  2. SMARTS says:

    ولكن مهما يكن مصر احلي كتييييييييير وحمدا لله ع سلامتك

  3. نباء الزهراء says:

    الف الف الحمد الله على السلمه اتمنى ان تكون قد سعدت بهذه الاجازه ولك من اجمل تحيه لوصفك لانه تركيا الجميله فان مشتاقه لزيارة مصر اولا ثم تركيا ولك خالص تحياتي والى المزيد

  4. الاخ / ممدوح
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واسعد الله ايامك وجميع القراء الكرام . اجازه ورحله موفقه رقم قصرها الا انك مكتشف الاصعب وكما ذكرت انهم ( لا يجيدون اللغة الإنجليزية و هي نقطة ضعف كبيرة تجعل التواصل معهم صعب للغاية! ) ولا ننسي موقع بلدهم وحيرتهم ( العرب من الجنوب – اورباء من الغرب – الروس من الشرق ) ؟؟؟؟؟ وشكرا

  5. السيد امين تركى says:

    تحيه طيبة وبعد لقد أثرت شجونا كثيرة بهذا الموضوع عن كيف نحن وكيف الاخرون الموضوع يااخى يتعلق بالاخلاق وكما قال الشاعر انما الامم الاخلاق مابقيت فأن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا ونحن ذوهبت اخلاقنا رغم انفنا السياحة الحاليه النسبة الكبيرة منها هى ضمن برنامج سياحى لزيارة اسرائيل وشكرا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *