هل تستعمل الدواء البديل؟

من الأفكار الشائعة في ذهن الكثيرين ممن أتعامل معهم في الصيدلية ” أن الدواء البديل خطر علي صحتك” و تجد كثيرون بمجرد أن يسلموك الروشتة الطبية لصرفها يقولون لك” من فضلك لا تعطيني أدوية بديلة!“. فما هي الأدوية البديلة و لماذا يخاف منها الناس و هل معهم حق في خوفهم أم لا؟

و رغم أنني كنت قد خصصت موضوع لهذه الفكرة علي موقعنا علي الإنترنت هنا, إلا أنني أري أن الأمر يحتاج إلي مزيد من الإيضاح و المناقشة ربما ليصبح أكثر قبولاً من الناس

الفكرة أن الدواء البديل أحياناً ما يكون أمر طبيعي بل و ضروري في بعض الأحيان.

و هذه بعض الأمثلة لذلك:

دواء غير متوفر بالأسواق و يظل المريض يبحث عنه لأيام و هو لا يأخذ علاج لأنه مصر علي أخذ الدواء الذي كتبه الطبيب و لنفس الشركة المنتجة في حين أنه توجد له بدائل كثيرة تؤدي نفس الغرض العلاجي.

أدوية مثل أدوية البرد أو الصداع أو الحموضة و معظمها له بدائل لا حصر لها و جميعها تؤدي نفس الغرض و لكن المريض لا يستطيع إدارك هذه النقطة.

أدوية تكون مرتفعة الثمن جداً و لا يستطيع المريض تحملها نظراً لظروفه و هنا لا داعي أبداً للأصرار علي أخذ الدواء الغالي ما دام البدائل الأقل ثمناً ستؤدي نفس الغرض العلاجي المطلوب.

و أعتقد أنه لحل هذه المشكلة في أذهان الناس يجب أن يكون الصيدلي علي خبرة و دراية و علم و أمانة في التعامل كما يفضل أن يكون علي صلة مباشرة بالأطباء المعالجين ليستطيع مناقشتهم و أقتراح البدائل عليهم في الحالات السابقة أو ما يشابهها من حالات.

كما يحتاج المرضي إلي وضع ثقة أكبر في الصيدلي و خاصة من كان صيدلي صاحب علم و خبرة و ليس مجرد بائع أدوية.

فما رأيك عزيزي القارئ؟

و ما رأيك زميلي الصيدلي؟

شاركونا خبراتكم و تجاربكم مع هذا الموضوع.

خالص تحياتي:

د/ ممدوح عز

صيدلية الملاك

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

6 Responses

  1. الحقيقة الغائبة says:

    الحقيقة الغائبة عن الناس جميعا هي أن الطبيب حينما يطلب من المريض ألا يرضى بالبديل هي لأن الطبيب يكون قد وعد شركات الآدوية بكتابة أدويتهم، وبالتالي فهو يريد أن يبيض وجهه فقط اولا وأخيرا
    أي أن تشدده واصراره على عدم تبديل الدوا هو لمصلحة الطبيب وليس من اجل مصلحة المريض

    وبالتالي فهو يقول للمريض بصريح العبارة بأنه سيموت إن استخدم الدواء البديل، كما يقوم بتصوير الصديلي كشخص مادي

    اخيرا، ان تقاعس نقابة الصيادلة عن دعم و مساندة الصيدلي هو الذي جعل شركات الادوية تتآمر مع الاطباء لجعل الصيدلي يئن تحت وطأة استغلال شركات الادوية

    ولو كان للنقابة دور فعال، لكان الصديلي هوالاقوى
    اذ ليس من المعقول ان تتسع الصيدلية لمئات الانواع من اللادوية لها نفس التركيب لكنها لشركات ادوية مختلفة

    وهذا فيض من غيض

    • elmalak says:

      عزيزي كاتب تعليق الحقيقة الغائبة:
      أتفق معك في أن هذا يحدث بالفعل من بعض الأطباء و لكنه ليس قاعدة عامة.
      فالبعض يفضل مصلحته الشخصية علي مصلحة المريض و لكن كثيرين أخرون قد يكون لديهم سبب علمي أو عن سابق تجربة لتفضيل دواء من أنتاج شركة معينة.
      و أعتقد أنك تتفق معي في أن الجودة ليست واحدة لكل الشركات في السوق.

      خالص تحياتي:
      د/ ممدوح

  2. lodvik says:

    اشكر لجميع الدكاتره تجاوبهم ومشاركتهم في هذا الموضوع
    ولآكن قد يكون لي راي مختلف في هذا الموضوع وهو ان المريض معذور بعض الشيْ في تمسكه بعدم اخذ دواء آخر وذللك نتيجه لعدم جوده بعض المنتجات المحليه.مع العلم ان بعض الدول العربيه قد بدأت بتنفيذ فكره عدم الأستيراد وبهذا اصبح المستهلك محصور بين المنتجات الرديئه والأدويه البديله

  3. ص. ألن says:

    السلام عليكم
    شكرا على طرح الموضوع فهو في غاية الأهمية فجملة “اريد نفس الدواء المكتوب و لا اريد بديل تتكرر يوميا

    ولكن اريد ان اوضح نقطة انه ليس كل البدائل التي تنتجها بعض الشركات العربية تصل فعالية الدواء الاصلي
    (innovator)
    فلذلك يجب ان نختار البديل لشركة ذات سمعة ممتازة
    و لكم جزيل الثكر

  4. elmalak says:

    عزيزي حازم:
    شكراً علي تعليقك علي الموضوع.
    بالفعل رأيك فيه الكثير من الفائدة و يلقي الضوء علي جانب مهم لم أتطرق له في موضوعي و هو دور الطبيب و كيف أن التعاون بينه و بين الصيدلي أمر في غاية الأهمية من أجل صالح المريض.
    أتفق معك في أن بعض الأطباء يتصرفون بشكل خاطئ في هذه النطقة و إن كان عذر البعض منهم أنه كثيراً ما تدار الصيدليات بواسطة من هم ليسوا صيادلة و في هذه الحالة يكون من الخطر تغيير الدواء الذي وصفه الطبيب. أو أن يكونوا صيادلة أصحاب خبرة قليلة و أو عدم تقدير جيد للأمور مما قد يسبب مشاكل للمريض في حالة تغيير الدواء بدون الرجوع للطبيب.

    د/ ممدوح عز

  5. hazemalllam says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مشكلة الدواء البديل مشكلة شديدة الصعوبة واليسر في نفس الوقت
    اما الصعوبه فانها تاتي من ناحيه الطبيب نفسه
    حبث انه انه يشدد علي المريض ان يطلب من الصيدلي
    الا يعطيه البديل وان يعطيه الدواء المكتوب
    وبذلك فان الطبيب يترك عند المريض اربع انطباعت
    الاول: ان الدواء الذي كتبه له هو دواء عبقري سوف يشفيه بلا ادني شك
    الثاتي: ان البديل ليس دواء اقل كفاء فقط بل هو سم قاتل
    الثالث: ان الصيدلي هو شيطان رجيم لا يهمه الا ان يبيع ويتربح علي حساب صحة المريض
    دون رحمة
    الرابع :ان الطبيب هوالشخص الوحيد الذي يراعي صحة المرض اما الاخرون(الصيادلة) فهم
    لا يهتمون الا بالربح المادي فقط
    اما الجانب الاخر الذي يجعل المسئلةفي غاية السهولة هو ان يكون الصيدلي
    ذو علم وخلق طيب مما يجعله يحظي بثقة عملائه
    فلو استطاع الصيدلي ان يحظي بثقة الناس فيه-وهي مسئلة فيغاية الصعوبة-فانه
    يستطع ان يعطيهم ما يراه صحيحا حتي لوكان بديلا
    شكرا ….واعتذر علي الاطالة واتمني ان اكون قد افدت
    السلان عليكم ورحمة الله وبركاته

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *