إلي كل مريض بالسرطان

أعلم أن معظمنا لا يفضل الحديث في هذا الموضوع و أن أي أنسان في مجتمعنا يعرف انه مصاب بالسرطان يعتبر ذلك بمثابة حكم بالأعدام عليه و تجد أهله و أقاربه في بكاء و نحيب كأنه مات بالفعل.

لكل هؤلاء لدي رسالة هامة للغاية!

 

السرطان مرض قابل للشفاء و لكن بشروط و يتحسن الأمر كل يوم مع تقدم العلم و الجديد الذي يقدمه لنا من أدوية و أساليب علاجية جديدة.

و أنا شخصياً أري رحلة علاج السرطان كمعركة صعبة و قاسية و طويلة لكني أؤمن بأن الأنتصار فيها ممكن و يجب أن يكون لدي المريض و أهله الروح القتالية اللازمة لتخطي المعركة و الإنتصار فيها.

 

و هذه هي خلاصة تجربتي بالعمل في هذا المجال:

  • اطرد اليأس من تفكيرك تماماً
  • ابحث عن أفضل طبيب أو مستشفي متخصص تستطيع الحصول عليه و دعه يخطط لك العلاج كما يري و اتبع تعليماته بكل دقة و إنتظام.
  • التشخيص المبكر للمرض هو أول طريق الشفاء فاحرص عليه.
  • لا تتهاون أبداً في جرعات العلاج و لا تتأخر و لو يوم واحد عن ميعاد الجلسات العلاجية أو العملية الجراحية– علي قدر إستطاعتك.
  • احرص علي إكمال البروتوكول العلاجي حتي نهايته ( حتي لو شعرت بتحسن أو أظهرت التحاليل إختفاء المرض, فالسرطان قادر علي الإرتداد في حالة أيقاف العلاج قبل الأوان)
  • احرص علي الحفاظ علي روح معنوية عالية و ضع في قلبك أنك ستنتصر علي المرض فمهما قيل لك أن نسبة الشفاء منخفضة, ثق أنك يمكن أن تكون أحد القلائل الذين يهزمون المرض. فالأعمار بيد الله وحده.

 

و لكل المتشائمين أقدم لكم قصة لانس أرمسترونج متسابق الدراجات الأمريكي الذي أصيب بالسرطان و توقف عن ممارسة الرياضة و استمر علاجه سنتين كاملتين ليعود بعدها و يتسابق من جديد و يكسب سباق Tour De France أصعب و أشرس السباقات علي مستوي العالم سبعة أعوام متتالية بدون هزيمة!

و قام بإنشاء مؤسسة عالمية باسمه لرعاية و تمويل أبحاث علاج السرطان و يساهم في علاج الكثير من المرضي اليوم.

فإذا لم تصدقني فحاول أن تصدق أن من تراه أمامك علي الدراجة كان في يوم من الأيام يرقد في فراش المرض و يسمع من يقول له” لا أمل” و انظر أين هو اليوم!

ملحوظة:

الفيلم الأول يشرح قصة مرضه و تشخيص المرض و العلاج ثم عودته للسباقات.

[youtube]png96IRW3fs[/youtube]

 

الفيلم الثاني: يعرض أفضل لقطات السباقات التي خاضها بعد شفاءه و عودته للملاعب.

[youtube]7n9FFPLdC5A[/youtube]

 

أتمني أن تكون رسالتي مشجعة لك و يسعدني مشاركتك لنا بقصص النجاح و الإنتصار علي المرض.

 

خالص تحياتي:

د/ ممدوح عز

صيدلية الملاك

elmalakrx_small.

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

8 Responses

  1. asmaa fahim says:

    السلام عليكم
    مرض السرطان من اخطر امراض العصر والله يكون عون مريض السرطان ويصبره ويصبر اهله وياريت يكون في علاج للسرطان متاح للكل وشكرا لكو جزيرا

  2. shimaa says:

    جزاك الله خيرا اخى العضو….وأستكمالا لموضوعك.اليك بعض المعلومات عن تجمع طبي عالمي لإطلاق مبادرة لتحسين العناية بمرضى السرطان بالعالم العربي
    …لمعرفة المزيد أضغط هنا

  3. تريزة غبريال says:

    اشكر الله على عنايته بي اثناء مرض السرطان
    وأقول للمرضى اتكلوا على الرب وثقوا انه لا ينساكم
    لكن المرض امكانية طبيعية والله يسمح بها لانه لا يتدخل في حرية الانسان
    لكن يعطي صبرا كلما طلبنا عونه

  4. معذب says:

    نورهان والله العظيم وخصوصا مرض السرطان أن القريبين من المريض هم من يتعذبون نفسيا أكثر من المريض نفسه
    ادعوا الله أن يشفي مريضي منه برحمته وفضله

  5. نورهان says:

    أنا أرى بأن لا أحد يشعر بالمرض غير المرضى فقط…………………..
    لا تعليق
    شكرا للمحاولة

    من مريض بالمرض وهو بالدرجة الثالثة

  6. mido says:

    السلام عليكوم ورحمة الله وبركاته
    ان مرض السرطان بالفعل مرض صعب جدا بس ما هوا الا مرض صعب بنسب معينة فحالات الشفاء فيه وتقبل العلاج وسرعة استجابة العلاج تكون حالات نفسية بسبب الرغبة بالشفاء العاجل ونسبة هذه الحلاات 80% بسبب الرغبة بالحياه والتفاؤل اما اليأس يمنع سرعة الشقاء وانا من احد الاشخاص الذى عانوا من هذا المرض اليائس وادعو الله الشفاء الى جميع المصابين بهاذا المرض وتم شفائى والحمد الله

  7. محمد says:

    جزاك الله خيرا د.ممدوح كلام جميل ومشجع … شكرا جزيلا

  8. سلفيا طلعت says:

    أعتقد أن مرض السرطان هو فعلا مؤلم و لا يزال هو الوحش الذي يطارد البشرية لأن الانسان لم يستطع التغلب عليه تماما . وحتى لو تغلبنا عليه سيظهر آخر، أعتقد أن الموضوع ليس سرطانا بقدر ماهو عودة لله لأن شرور الانسان زادت و لا يريد أن يسمع لصوت الله ، فمَن منا لا يتأثر و يشعر بضعفه حين يرى مريض سرطان قبل و بعد المرض……أعتقد أن السرطان هو رسالة من السماء للعودة إلى الله و التوبة …..و أما عن علاج المرض فأنا أؤيد بحكم عملي د\ممدوح ، خاصة مع ارتفاع معدلات الشفاء كثيرا في كثير من الأنواع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *