أفكر في إعتزال المهنة

يراودني هذا التفكير منذ فترة و رغم صعوبة الفكرة فأنني أري أنها أصبحت قريبة التحقيق!

فأنا لم أعد أحتمل الحال الذي وصلت إليه ممارسة مهنة الصيدلة علي أرض الواقع في بلدنا, حيت تغلبت التجارة علي الصيدلة و لم يعد هناك من يريد أو يحتاج إلي صيدلي, المهم هو الخصم و مدي التوفير الذي سيحصل عليه العميل عند الشراء و لا فارق إن كان الصيدلي لديه خبرة أو علم أم لا.

 money

أشعر بأسي شديد و أنا أكتب هذا الموضوع لأنه خلال العشرة الأعوام التي قضيتها في مهنة الصيدلة منذ تخرجي طالما كانت لدي أحلام و أمنيات كبيرة و طموحات تغيير المهنة إلي الأفضل و ربما كانت الفترة التي عملت فيها بالصيدلة الإكلينيكة هي الأفضل خلال هذه السنوات حيث يشعر الصيدلي بقيمته و تأثيره الإيجابي علي المرضي و الفريق الطبي.

 

علي كل الأحوال, ربما أجد نفسي من جديد في مجال الكمبيوتر و خاصة الجرافيكس الذي أدرسة بجدية شديدة هذه الأيام و من يدري فقد يكون بداية لطريق جديد!

و لكني رغم ذلك لن ينقطع إهتمامي بالصيدلية و بالكتابة عنها بل سأواصل لأني أشعر أن هذا الأمر أصبح جزء مني, فالصيدلة بالنسبة لي لم تكن مجرد مهنة بل رسالة و شغف دائم!.

فأنا طالما آمنت أنه يمكنك البدء من جديد في أي وقت و لا يوجد مستحيل, فمن يدري هل سأستطيع إثبات ذلك أم لا!

 

ممدوح.

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

4 Responses

  1. اميرة says:

    لا يا دكتور لا تتخلى عن مهنة الصيدلة فانها مهنة لذيذة بكل الاحوال حتى فى البيع وصرف الروشتات تجد انها لذيذة للغاية

  2. يا زميلي العزبز لكل مهنة مصاعبها ومشاكلها لكن العبرة بالصبر والمثابرة

    الحقيقة اعرفك من تعليفاتك الذكية الخبيرة في مدونة الاستاذ شبايك

    اتمنى لك التوفيق

  3. nina says:

    سمعت كثيرا عن الصيدلة الاكلينيكية وأريد أن أعرف مميزاتها حتي أنه لها دبلومة فالصيدلي في مصر للاسف ممكن ان يقوم بعمله اي فرد واعذرك علي هذا التفكير حتي انا فكرت فيه فانا اريد تحقيق تطور لكن كيف؟
    وربنا يوفقك في اي قرار تتخذه لكن ممكن تكون في الاثنين سوا ولا تتخلي عن اي منهما

  4. شبايك says:

    حنانيك يا زهر

    احسبها جيدا يا طيب، وقارن بين مدى حبك للصيدلة وحبك للكمبيوتر، ومن فيهما الفائز!

    إذا وجدت – بعد حديث صادق مع النفس – أن هناك فائز واحد، فتوكل على الله ولا تتردد

    لكن – لا تحرق مراكبك كلها، خاصة في بلدنا مصر، قبل أن ترفع قدما ثبت الأخرى التي ستحملك حتى تصل قدمك المتنقلة إلى أرض راسخة..

    على بركة الله، دعواتنا لك بالنجاح والتوفيق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares