فشلي هو سر نجاحي

ينظر بعضنا إلي أي فشل يواجهه في حياته علي أنه نهاية المشوار و يفقد الكثيرون الأمل بعد أول فشل و تجدهم ينسحبون من أي تحدي و يخافون من التجارب.

و أنا شخصياً أعتبر أن كل نجاح أنا فيه اليوم( هذا بإعتبار أنك تتفق معي علي أن موقعي علي الإنترنت و الخدمات التي يقدمها هي نجاح!) ناتج عن فشلي في الصيدلية الخاصة بي!.

فأنا لم أنجح أن أكون تاجر شاطر- بمقاييس السوق- لأنه من المعروف في مجتمعنا أن الصيدلي الشاطر تاجر شاطر و هو من يستطيع تحقيق أرباح خيالية و فتح أكثر من صيدلية في وقت قصير و بالتالي فأنا فاشل جداً.!

econtent pictures

 

و لهذا السبب فقد وجهت الكثير من وقتي و جهدي لتطوير موقعنا علي الإنترنت و إضافة خدمات جديدة له و الإجابة علي أسئلة الزوار و قد أدي ذلك المجهود إلي فوزنا بالمركز الأول في مسابقة تجربتي للصناعات الصغيرة و المتوسطة التي نظمها موقع أيادينا التابع لوزارة الإتصالات في 2008 و كذلك فوز موقعنا بالجائزة الشرفية لمسابقة المحتوي الإلكتروني مصر 2006..

و من أجل هذا فأنا أفخر بما حققت و بالفشل الذي ينظر إليه الناس و لكنه في الحقيقة سر نجاحي و تفوقي في مجال آخر.

لذا, فكل مرة تفشل فيها لا تتوقف بل انظر إلي الجانب الإيجابي من فشلك و اعمل علي تحويله إلي نجاح آخر.

و يسعدني أن تشاركنا تجاربك المماثلة عن الفشل و النجاح.

 

خالص تحياتي:

د/ ممدوح عز

صيدلية الملاك

elmalakrx_small.

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

1 Response

  1. قبل سنة بالضبط، في مارس 2007، شرفتني بزيارة مدونتي التوأم “أوراق مسافر – لابن بطوطة” وتركت فيها تعليقا على موضوعي عن الإسكندرية.
    والآن أرد لك التحية بمثلها، وأهنئك على الجوائز التي حققها هذا الموقع المتميز.
    ولإيماني بالتخصص واحترامه، فقد خصصت مدونتي الأولى لأخبار الأسفار، بينما المدونة الأخرى هي مقهى ثقافي أركز فيه أكثر على قضايا القراءة والكتب وتدوين يومياتي.
    تفضل “فنجان شاي” !
    ابن بطوطة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares