أشعر بالفخر الشديد

أكتب بعد ساعات من فوز منتخب مصر لكرة القدم علي منتخب كوت ديفوار الرهيب و المرعب و تنتابني المشاعر القوية و الفرحة بسبب الأداء الرائع و الإنتصار و العزيمة الكبيرة التي ظهرت علي فريق مصر!

 

رأيت الفرحة علي ملايين المصريين بعد المباراة و الفخر بالإنتصار الكبير و غير المتوقع في مباراة في منتهي الصعوبة.

و أدعوك لمشاهدة أهداف المباراة مرة أخري و الأستمتاع بها..

[google]-1896458456031856185[/google]

 

و أقولها بمنتهي الصراحة و الإقتناع ” سواء كسبنا المباراة النهائية أم لا, فسأظل فخوراً و سعيداً بهذا الفريق و بما قدمه و بروح الفريق التي يلعب بها . فقد قدموا لنا ما يكفي من الفخر و السعادة خلال هذه البطولة !”

و كل أمنياتي بالفوز يوم الأحد القادم في نهائي بطولة أفريقيا 2008 أما منتخب الأسود التي لا تقهر( الكاميرون).

 

إضافة:

أكتب بعد ساعات من فوز منتخب مصر بالكأس الغالية و إنتصارهم الرائع علي أسود الكاميرون, و أعتقد أن هدف الفوز هو ملخص لسر الفوز بالبطولة, فأنا لم أري في حياتي لاعب يقاتل علي كرة كما فعل زيدان لخطف الكرة من المدافع الكاميروني و كأنه يدافع عن حياته ثم بكل بساطة و تواضع يمررها لزميله ليسجل هو الهدف و هو ما فعله أبو تريكة بإتقان و حرفنة. ألف مبروك لفريق الأبطال المصري!

و أدعوك لمشاهدة هدف البطولة مرة أخري لتستمتع به.

[youtube]p1qOB9StldA[/youtube].

 

 

ممدوح.

د/ ممدوح عز

مدير موقع صيدلية الملاك علي الإنترنت.

You may also like...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares