استشر طبيبك أولاً

النقطة الخامسة:

لا تنسي زيارة طبيبك قبل أن تأخذ أي قرار علاجي خاص بك:

حتي بعد أن تجد معلومات طبية صحيحة و موثوق بها عن طريق الإنترنت, عليك مراجعة طبيبك و مناقشته فيما وصلت إليه من معلومات قبل أن تعالج نفسك بنفسك. و هذا مهم لعدة أسباب منها:.

  • ليس كل الأمراض و الحالات الطبية تستدعي العلاج بالأدوية. فقد تأخذ أدوية بدون أي داعي و تعرض نفسك لآثارها الجانبية.
  • العديد من الأدوية قد تسبب ضرراً إذا تم استعمالها بشكل خاطئ. لذا من المهم أن تظل تحت إشراف و متابعة من الطبيب أثناء استعمال هذه الأدوية.
  • العلاج السليم لحالتك المرضية هام جداً لصحتك. و ليس كل علاج مناسب لجميع الحالات. و علي سبيل المثال بعض الناس قد يكون لديهم حساسية زائدة تجاه دواء معين. و الطبيب هو من يساعدك في التعرف علي أفضل دواء لحالتك.
  • الطبيب أو الصيدلي قد يمدك بالإرشادات اللازمة لاستخدام الأدوية بأمان. و علي سبيل المثال, قد يتأثر المفعول العلاجي لبعض الأدوية بأدوية أخري تستعملها في نفس الوقت أو ببعض أنواع الأطعمة. و الخلط بينهما قد يؤدي إلي زيادة أو إضعاف في تأثير الدواء الأساسي و قد يسبب أعراض جانبية شديدة. و هذا قد يعرض صحتك للخطر أو علي الأقل يقلل من فرص شفائك.
  • بعض الحالات الخاصة للمرضي قد تتطلب مراعاة في العلاج مثل السيدات الحوامل أو المرضعات و كبار السن و الأطفال, و هنا تظهر العديد من العوامل الواجب مراعاتها عند استعمال الأدوية. حيث أن بعض الأدوية قد تكون مضرة للجنين إذا قامت الأم الحامل باستعمالها , لذا عليها التأكد بالرجوع إلي الطبيب أو الصيدلي أولاً قبل استعمال أي أدوية.
  • في أي مناسبة تستعمل أدوية عليك بإبلاغ طبيبك بأي أعراض جانبية تعاني منها نتيجة استخدام هذا المنتج. و بالرجوع إلي الطبيب أو الصيدلي, يمكنك التأكد من الحصول علي النصيحة ما إذا كانت الأعراض تستدعي تغيير العلاج أم أنها تزول مع الاستمرار في العلاج بدون أي خطورة علي صحتك.
  • بشرائك الأدوية عبر الإنترنت قد تحرم نفسك من فرصة الحصول علي المشورة الشخصية من قبل الطبيب أو الصيدلي.

للإطلاع علي النسخة الأصلية لهذا المقال يمكنك زيارة الموقع التالي:

Medical Products and the Internet: A Guide to Finding Reliable Information

تم ترجمة المقال إلي اللغة العربية من قبل صيدلية الملاك, أسيوط, مصر.

الموقع لا يدعم المنتجات الواردة في هذا الإعلان