الإنترنت و المعلومات الطبية

النقطة الأولي:

الإنترنت مصدر قيم للمعلومات, لكن تأكد أولاً من أنك تعرف المصدر و نثق به

يعتبر الإنترنت مصدر قيم للحصول عن معلومات عن مواضيع مثل الأمراض و الحالات الصحية المختلفة, كذلك العلاج و المنتجات الطبية و المؤسسات الصحية و الطبية. و عند استخدامه بحكمة فهو يتيح لك الوصول السريع و المريح لمثل هذه المعلومات من خلال المكتبات الطبية المتوفرة عليه و الجامعات و المنظمات الطبية و المؤسسات الحكومية. علي الرغم من ذلك فإن جودة المعلومة الطبية المقدمة علي الإنترنت تختلف من مصدر لآخر بشكل كبير و غالباً ما يكون من الصعب علي مستخدم الإنترنت التعرف علي المصدر الحقيقي للمعلومة ليتمكن من تحديد مدي صدقها و إكتمالها و مطابقتها لأحدث ما وصل إليه العلم من نتائج.

النقطة الثانية:

الحصول علي معلومات طبية موثقة عبر الإنترنت
[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=qt8o7wbAPuM&feature=plcp[/youtube]

يتوفر علي الإنترنت مصادر علمية و طبية موثوق بها للحصول علي المعلومات. و يمكن لهذه المعلومات أن تكون مفيدة عندما تقوم بمشاركتها مع طبيبك و لا يجب لها أن تحل محل المقابلة الشخصية معه.( أنظر النقطة الخامسة).

عندما تقوم بالبحث عن المعلومات علي الإنترنت, حاول أن تضع النقاط التالية في ذهنك:

  • قد يكون من الصعب تحديد مصدر المعلومة التي تجدها علي أحد مواقع الإنترنت و التأكد من صحتها. لذا إن لم تكن تعرف المصدر جيداً ربما يمكنك اللجؤ للطبيب أو الصيدلي لينصحك بخصوص هذا الموقع أو عن طريق المنظمات العلمية المعروفة. كذلك يمكنك مقارنة هذه المعلومات مع تلك التي تحصل عليها من المصادر أو المواقع التي تعرفها و نثق بصحة معلوماتها الطبية.
  • و نجمل هنا الحد الأدني من المعلومات الواجب توافرها علي أي موقع لتستطيع الوثوق به:
    لتقييم الموقع الذي يقدم معلومات طبية
    هل هناك إشارة واضحة إلي اسم و عنوان مالك الموقع؟
    هل موضح عليه ما هي المؤسسات أو المنظمات التي تقوم بتمويله أو توفير خدماته و رعايته؟
    هل تقوم إحدي الجهات التي لها إعلانات علي الموقع برعايته و الصرف عليه و هل يوجد إشارة واضحة لذلك؟
    هل الموقع موجه للمستهلك أم الأطباء و الصيادلة أم لفئة معينه من الزوار؟
    متي تم آخر تحديث للمعلومات المقدمة علي الموقع؟

يوجد علي الإنترنت الكثير من المواقع الطبية التي تقدم معلومات جيدة قد يصعب الحصول عليها عبر قنوات أخري. و يمكن أن تكون تلك المعلومات موجهة للمستهلك أو للطبيب المتخصص.و حتي المعلومات المتوفرة من مصادر موثوق بها تستللزم بعض التدريب علي كيفية تقييمها و معرفة مدي ملائمتها للحالة أو المرض الذي نهتم به. و تغطي تلك المعلومات بعض المواضيع مثل:

  • الأبحاث التي تجري علي مرض معين- بما فيها الأمراض النادرة الحدوث- و التجارب العلمية الخاصة بها
  • التصاريح التي تصدرها الهيئات الصحية في بلدك للأدوية الجديدة التي تعالج بعض الأمراض.
  • معلومات عامة عن الأمراض الشائعة مثل إرتفاع ضغط الدم و إلتهاب المفاصل و السمنة.
  • مجموعات مساندة للمرضي المصابين ببعض الأمراض مثل الإيدز أو السرطان.
  • قوائم بالمنظمات المحلية و الوطنية و العالمية التي تقدم الدعم و المعومات حول الامراض المختلفة.

يمكن للجهات الرسمية الصحية و المنظمات في كل دولة أن تقدم لك قوائم بالمواقع الطبية الموثوق بها. كذلك يوجد بعض المنظمات الخاصة التي تقوم بالبحث عن كيفية التأكد من جودة المعلومات المقدمة عبر الإنترنت.  و يمكن لمستخدم الإنترنت المهتم بهذا الموضوع المشاركة في المنتديات و المناقشات التي تدور حول هذا الموضوع. و نقدم لك هنا مثالين للمنظمات التي تمارس هذا الدور:

  1. Health on the Net Foundation http://www.hon.ch

  2. Internet Healthcare Coalition http://www.ihealthcoalition.org

إيجاد معلومات موثوق بها عن المنتجات الطبية علي الإنترنت

الموقع لا يدعم المنتجات الواردة في هذا الإعلان