كل ما تريد أن تعرفه عن الأدوية و الصيدلة بالعربي

كل ما تحتاج أن تعرفه عن الصداع النصفي

0

ما هو الصداع النصفي؟

الصداع النصفي ليس صداع عادي و لكنه عبارة عن حالة مركبة للجهاز العصبي. و يوصف علي أنه نبضات قوية جداً أو ألم يحدث بأيقاع منتظم في جانب واحد من الرأس.

و يمكن لنوبات الصداع النصفي أن تسبب ألماً شديداً يستمر لساعات أو أيام و يضطر المريض إلي الراحة في مكان مظلم و هادئ.

الصداع النصفي ليس صداعاً عادياً
الصداع النصفي ليس صداعاً عادياً

و تصاحب نوبات الصداع النصفي أعراض أخري مثل الغثيان, القئ, الحساسية المفرطة للضوء و الصوت. و يستطيع حوالي ثلث من يصابون به معرفة علامات حدوث النوبة و التي قد تكون عبارة  عن رؤية ومضات من الضوء أو بقع مظلمة أو خطوط متعرجة أو تنميل في الذراع أو الرجل.

 ما الذي يسبب الصداع النصفي؟

لا يعرف العلماء علي وجه التحديد و لكنها قد تكون عبارة عن إختلالات في مسارات الأعصاب و المواد الكيماوية في المخ  التي تؤثر علي الأوعية الدموية بجوار سطح المخ مما يؤدي إلي إنتفاخ هذه الأوعية الدموية و تسبب الصداع و الألم.

و قد يكون الموضوع له جانب وراثي كذلك.

أما تكرار نوبات الصداع النصفي فهو غالباً ما يرتبط ببعض المسببات و تكون معرفة هذه المسببات لكل شخص عن طريق الملاحظة و التسجيل وسيلة فعالة في تجنب هذه النوبات.

بعض مسببات الصداع النصفي:

التغيرات الهرمونية قد تسبب الصداع النصفي
التغيرات الهرمونية قد تسبب الصداع النصفي
  1. الأكل: النبيذ الأحمر, المحليات الصناعية, الكافيين, الحمضيات, مادية MSG و التي توجد في الأكل المعلب, الأكل الصيني, النيترات التي توجد في اللحوم المصنعة مثل الهوت دوج و الوجبات السريعة. كما أن تخطي تناول بعض الوجبات قد يسبب الصداع النصفي.
  2. الهرمونات: الصداع النصفي يصيب السيدات ثلاث مرات أكثر من الرجال و تلعب التغيرات الهرمونية دوراً في ذلك مثلما يحدث وقت الدورة الشهرية أو في حالات إنقطاع الطمث, الحمل أو عند استعمال أقراص منع الحمل.
  3. أسلوب الحياة: التوير( الغضب أو الإكتئاب) التغير في نمط النوم مثل النوم غير المنتظم , الجفاف, و عدم ممارسة الرياضة كلها أسباب قد تؤدي إلي حدوث النوبات
  4. تأثير البيئة: الضور الساطع أو الوميض, الأماكن المرتفعة, الروائح النفاذة مثل العطور أو المنظفات, التدخين و تغيرات الطقس كلها أسباب قد تزيد من فرص حدوث النوبات

و من المهم أن يقوم المريض بمراقبة الاسباب الخاصة به و تدوينها و محاولة تجنبها قدر الإمكان كجزء أساسي من العلاج

كيف يعالج الصداع النصفي؟

للأسف لا يوجد علاج شافي من الصداع النصفي.

و تنقسم طرق علاج المرض بالأدوية إلي نوعين: الأول يتم اخذ الأدوية فيه عند الشعور بالصداع ( علاج النوبات الحادة) أما الثاني فهو عبارة عن أدوية تؤخذ بانتظام لتجنب حدوث هذه النوبات.( العلاج الوقائي)

علاج النوبات الحادة:

يعتمد علي استخدام بعض الأدوية مثل:

Advil

الملاحظة الهامة بخصوص هذه الأدوية أنها كلما أخذت مبكراً عند الشعور بأول بوادر نوبة الصداع النصفي تعطي أفضل النتائج

أما إذا كانت النوبات تتكرر بشكل منتظم أو لا تستجيب للعلاج السابق ذكره هنا قد يحتاج الطبيب إلي وصف علاج منتظم وقائي من النوبات.

العلاج الوقائي:

و فيه يصف الطبيب بعض أدوية علاج الصرع مثل التجريتول ( Tegretol) أو بعض أدوية علاج الإكتئاب أو أدوية علاج إرتفاع ضغط الدم للوقاية من هذه النوبات.

كما وجد حديثاً أن البوتوكس عندما يحقن في عضلات الدماغ أو الرقبة يكون له دور فعال في الوقاية من نوبات الصداع النصفي المزمنة.

الإفراط في تناول أدوية الصداع:

قد يؤدي إلي تطور الحالة من حالة تحدث مرات قليلة إلي حالة مزمنة تتكرر كثيراً. فإذا كنت تستعمل المسكنات بمعدل يتجاوز مرتين إلي ثلاثة اسبوعياً فأنت قد تكون عرضة لهذا الأمر مما يزيد الحالة سوءاً. و في هذه الحالة يجب عليك التوقف عن الأستعمال المتكرر و قد تحتاج إلي مساعدة طبية لتحقيق هذا الأمر.

كما أن التناول المستمر للمسكنات مثل الإيبوبرفين قد يسبب قرحة المعدة  أو متاعب في الكبد لبعض الناس في حالة الباراسيتامول.

المصدر:

Pharmacy Times; Middle East Edition, Volume VII, Issue 4, July/August 2013

الموقع لا يدعم المنتجات الواردة في هذا الإعلان

قد يعجبك ايضا