كل ما تريد أن تعرفه عن الأدوية و الصيدلة بالعربي

توضيح حول خطورة دواء موتيليم لعلاج القئ

صدرت مؤخراً تقارير أوروبية جديدة بخصوص أمان استعمال الدواء دومبيريدون( موتيليم, موتينورم, جاستروموتيل أو فاركوتيليم)  و هذا أهم ما جاء فيها:

الخلاصة:

يرتبط استعمال الدومبيريدون بزيادة بسيطة في إحتمال الإصابة ببعض المتاعب الخطيرة في القلب. و لذلك يقتصر استعمال الدواء علي علاج الغثيان و القئ فقط و لا يوصف لعلاج حالات عسر الهضم أو الحموضة. كما تم تقليل الجرعة و مدة الأستعمال. كما أن الدواء يمنع استعماله لمن يعاني من متاعب في القلب.

motilium
الموتيليم لعلاج القئ

التفاصيل:

  • أفادت دراسات حديثة بأن دواء الدومبيريدون يرتبط بزيادة بسيطة في إحتمال الإصابة بمتاعب خطيرة في القلب و تزداد إحتمالية الضرر لدي كبار السن فوق 60 عاماً و من يستعملونه بجرعة أكبر من 30 مجم في اليوم و من يستعمل أدوية تؤثر علي القلب أو الكبد في نفس الوقت.
  • و نتيجة لذلك فيوصي باستعمال الدواء في حالات القئ و الغثيان فقط و لا يستعمل في علاج عسر الهضم أو الحموضة.
  • يحتاج استعماله في الأطفال إلي مزيد من الدراسات لبيان مدي مناسبته.

الجرعة الموصي بها:

  • يستعمل الدواء بأقل جرعة ممكنة و لأقصر مدة زمنية مطلوبة.
  • الكبار و المراهقين أكبر من 12 عام: الجرعة هي قرص واحد 10 مجم ثلاث مرات يومياً بحد أقصي 30 مجم خلال 24 ساعة.
  • الأطفال أقل من 12 عام: الجرعة هي 0.25 مجم لكل كيلو جرام من وزن الجسم ثلاث مرات يومياً بحد أقصي 0.75 مجم لكل كيلو جرام من وزن الجسم خلال 24 ساعة.
  • يجب إعطاء الدواء عن طريق معيار مدرج بوضوح و لا تستعمل الملاعق العادية لصعوبة تحديد الكمية بها.
  • الأقماع( اللبوس) يستعمل في الكبار و المراهقين الذين يزيد وزنهم عن 35 كجم : والجرعة هي لبوسة 30 مجم مرتين يومياً بحد أقصي 60 مجم خلال 24 ساعة.
  • مدة العلاج لا تتعدي أسبوع واحد فقط.

موانع الإستعمال:

  • المرضي الذين يعانون من أي متاعب في القلب
  • الذين يستعملون أدوية قد تؤثر علي إنزيمات الكبد
  • الذين يعانون من خلل شديد في وظائف الكبد.

إذا كنت تستعمل الدواء لمدة طويلة فعليك بمراجعة طبيبك في أسرع وقت ليقرر إن كنت تحتاج لإيقاف الدواء أم لا و طريقة التوقف عنه.

و هذا رابط التقرير الإصلي.

الموقع لا يدعم المنتجات الواردة في هذا الإعلان

قد يعجبك ايضا