علاج البرد و الأنفلونزا

Share Button

كيفية علاج نزلات البرد و الأنفلونزا

أن العلاج لأي من الأنفلونزا أو نزلات البرد غالباً ما يكون موجهاً لتخفيف الأعراض حيث أنه لا يوجد علاج فعال حتى الآن لهذه الفيروسات. وتتلخص النصائح في الآتي:

  • ألزم الفراش قدر الإمكان

  • أكثر من شرب السوائل الدافئة  الخالية من الكافيين

  • يمكن استعمال المسكنات أو خافض الحرارة عندما تكون الأعراض شديدة و غير محتملة( تجنب الأسبرين في الأطفال). كذلك قد تساعد بعض أدوية الكحة أو الرشح علي تخفيف الأعراض .

  • المضادات الحيوية لا تعالج الالتهابات الفيروسية. هناك بعض مضادات الفيروسات و لكن لا تستعمل إلا تحت إشراف الطبيب و تؤخذ خلال يومين من بداية الأعراض لكن تكون مؤثرة.

ألزم الفراش قدر الإمكان

الوقـــاية

يعتبر مصل الأنفلونزا هو أفضل طرق الوقاية علي الإطلاق . و يفضل أخذه سنوياً قبل موسم العدوى ( من ديسمبر و حتى مارس) حيث أنه يعطي مناعة تستمر لمدة 6 أشهر.

ابتعد عن الأشخاص المصابين بالأنفلونزا و تجنب استعمال الأدوات الخاصة بهم فالعدوى يمكن أن تنتقل عن طريق الرذاذ أو عن طريق ملامسة أشياء مثل مقبض الباب أو سماعة التليفون التي استعملها المريض. ( تغلب علي ذلك بالإكثار من غسيل الأيدي و تجنب ملامسة وجهك بيديك)

اتصل بالطبيب فوراً إذا:

شعرت بصعوبة في التنفس أو ألم في الصدر أو استمر ارتفاع درجة الحرارة أكثر من أربعة أيام. ( فهذا قد يعني بعض المضاعفات الأخرى غير الأنفلونزا)

أو إذا كنت تعاني من أحد الأمراض المزمنة مثل: أمراض القلب, الرئتين, السكر, أو نقصاً في المناعة الطبيعية للجسم حيث أنك تكون أكثر عرضة لمضاعفات خطيرة.

د/ ممدوح عز

صيدلي, مدير موقع صيدلية الملاك. أعمل بالصيدلة منذ 1998 و أهوي تصميم مواقع الإنترنت و دعم المحتوي العربي علي الإنترنت. يسعدني تواصلك معي علي موقعنا و علي مواقع التواصل الإجتماعي.

More Posts - Website

Follow Me:
TwitterLinkedInYouTube

شارك بالتعليق:

عدد التعليقات

المعلومات المقدمة هنا هي بغرض الإرشاد فقط و لا تغني عن استشارة الطبيب المختص لا تقوم باستعمال أية أدوية بدون استشارة طبيبك, كذلك لا تقوم بايقاف أية أدوية موصوفة لك بدون الرجوع للطبيب أولاً. ليست كل الأدوية مناسبة لجميع الحالات المرضية و إن تشابهت. لذا أحترس من سؤالك المجرب

إعلانات