يوميات صيدلي في إحدي المستشفيات

يوميات صيدلي في إحدي المستشفيات تكشف لنا الكثير عن الواقع المعاش و تفتح الباب أما المجالات المتعددة لتغييره..

يوم عمل عادي جداً…

يدخل الصيدلي إلي المستشفي صباحاً في الثامنة و النصف تماماً( و هو نهاية ميعاد التوقيع) ليكون آخر من يوقع في كشف الحضور ( باعتباره أهم ما يحرص عليه الموظف الحكومي).

صيدلانية حكومية تصرف العلاج

ثم يتوجه إلي الصيدلية و يبدأ في الأستعداد لصرف الدواء للمرضي الذين يتزاحمون علي شباك الصيدلية لتلقي العلاج الذي وصفه الطبيب( و بالطبع لا يتسع وقت الصيدلي لأكثر من مناولة الدواء للمريض و أن يتمني له الشفاء).

و يظل علي هذا الحال حتي ينتهي تزاحم المرضي و بعد ذلك يقوم  بمراجعة العهدة و التأكد من سلامة الأرقام في الدفاتر ثم يقوم بتحضير الطلبيات التي يحتاج إليها من النواقص. آملاً أن يذهب إلي مستودعات الأدوية في الغد لصرف الطلبيات( و بالطبع يأخذ باقي اليوم أجازة… أو ما يعرف بخط السير)

و أحياناً ما يصادف أن يلتقي الصيدلي مع الطبيب في طرقات المستشفي فيتبادلان التحيات و ينصرف كل منهم لمتابعة عمله.( و يظل كل منهما في جزيرة منعزلة عن الآخر)

ثم يأتي ميعاد الإنصراف فيتوجه الصيدلي إلي الكشف للتوقيع بالإنصراف و ينتهي بذلك عمله اليومي.

و بنظرة فاحصة نلاحظ ما يلي:

  • ينحصر دور الصيدلي في استلام أو صرف الأدوية و الإمضاء عليها و متابعة العهدة.
  • لا يوجد تفاعل حقيقي بينه و بين الأطباء أو باقي الفريق الطبي.
  • لا يستخدم الصيدلي أي شئ مما درسه علي مدي خمس سنين في الكلية.
  • و مع الوقت يفقد الصيدلي كل مهاراته التي إكتسبها خلال سنين الكلية و تقل معلوماته و تكاد تختفي من عدم الأستعمال.
  • يزداد الشعور لدي الصيدلي و كذلك كل من يتعامل معه بإنعدام دوره و قلة أهميته و تأثيره في العلاج أو حالة المرضي.
  • و نتيجة أحساسه بإنعدام دوره يبدأ الصيدلي في البحث عن حيل للإنصراف قبل إنتهاء مواعيد العمل أو الغياب في بعض الأيام و غيرها من الحيل للتقليل من تواجده بالمستشفي.( و يحاول استغلال وقته في العمل الحر لتحقيق مكاسب مادية تعوضه عن إحساسه بعدم الأهمية أو وجود دور فعال يقوم به)
  • و في المستشفيات التي يوجد بها عدد كبير من الصيادلة تجدهم يتعاونون في تنظيم جدول الإنصراف المبكر فيما بينهم و ترتيب أيام الغياب غير الرسمية !

د/ ممدوح عز

صيدلي, مدير موقع صيدلية الملاك. أعمل بالصيدلة منذ 1998 و أهوي تصميم مواقع الإنترنت و دعم المحتوي العربي علي الإنترنت. يسعدني تواصلك معي علي موقعنا و علي مواقع التواصل الإجتماعي.

More Posts - Website

Follow Me:
TwitterLinkedInYouTube

شارك بالتعليق:

عدد التعليقات

إعلانات