علاج سرعة القذف

انا شاب في بداية حياتي الزوجية و لدي قلق من ناحية القذف السريع اثناء الجماع و انا في حيرة من امري من استعمال الادوية و الحبوب المؤخرة للقذف لما فيها من سلبيات و جلب التعاسة في الحياه الزوجية لذا اردت ان تدلوني على الحل و شكرا

Share Button

بالنسبة لمشكلتك فهي من المشاكل الشائعة بين الشباب و لكنها ليست مشكلة خطيرة بمعني أنه ليس لها سبب عضوي. فهي في الغالب نفسية و تستجيب للعلاج بصورة جيدة. و يزيد منها التفكير فيها و التركيز عليها. و قد تختفي من تلقاء نفسها مع مرور الوقت.

طرق العلاج المختلفة لسرعة القذف

  • و علاجها يكون إما عن طريق بعض التدريبات التي يصفها لك طبيب أمراض ذكورة متخصص و هي أول الحلول.
  • ثم أحياناً قد يصف الطبيب أقراص تؤخذ عن طريق الفم تساعد علي تأخير سرعة القذف و إن كان من المفضل استعمالها تحت إشراف طبي فقط تجنباً لآثارها الجانبية. لأن معظم هذه الأنواع في الأصل علاج للإكتئاب و بالتالي فلا يفضل استعمالها بدون وصفة طبية.
  • أما الحل الثالث فهو عبارة عن كريم موضعي مثل ليدوكين أو زيلوكين يدهن علي العضو الذكري قبل الجماع مما يجعله أقل حساسية و بالتالي قد يساعد علي تأخير سرعة القذف.
  • كذلك هناك نوع جديد من الواقي الذكري ماركة ديوركس يسمي بيرفورما Durex Performa و يمتاز بأن به مادة البنزوكين داخل الطرف الداخلي منه ليقلل من سرعة القذف.

لذا , إن أردت نصيحتي, فعليك زيارة طبيب متخصص ليرشدك إلي أنسب الحلول لك.

الجويبوكس( دابوكستين) جديد:

أفادت دراسات حديثة عن إكتشاف دواء جديد لعلاج سرعة القذف و اسمه العلمي هو دابوكستين Dapoxetine و يمتاز الدواء بسرعة تأثيره كما أنه يستخدم عند الحاجة فقط و لا يحتاج المريض إلي تناوله بإنتظام. و قد توفر الدواء مؤخراً في مصر تحت اسم Joypox tablets.

و يمكن الحصول علي مزيد من المعلومات عن الدواء الجديد من خلال:

ما هو دواء الجويبوكس؟

http://en.wikipedia.org/wiki/Dapoxetine

رابط مفيد

كل كما تريد أن تعرفه عن سرعة القذف من موقع الرجال للدكتور أسامة شعير

د/ ممدوح عز

صيدلي, مدير موقع صيدلية الملاك. أعمل بالصيدلة منذ 1998 و أهوي تصميم مواقع الإنترنت و دعم المحتوي العربي علي الإنترنت. يسعدني تواصلك معي علي موقعنا و علي مواقع التواصل الإجتماعي.

More Posts - Website

Follow Me:
TwitterLinkedInYouTube

شارك بالتعليق:

عدد التعليقات

المعلومات المقدمة هنا هي بغرض الإرشاد فقط و لا تغني عن استشارة الطبيب المختص لا تقوم باستعمال أية أدوية بدون استشارة طبيبك, كذلك لا تقوم بايقاف أية أدوية موصوفة لك بدون الرجوع للطبيب أولاً. ليست كل الأدوية مناسبة لجميع الحالات المرضية و إن تشابهت. لذا أحترس من سؤالك المجرب

إعلانات