استعمال المنومات بكثرة

ارغب في السؤال عن استخدام مضادات الهيستامين كمساعدات للنوم على المدى الطويل . هل لها اضرار جانبية.

Share Button

بالنسبة لاستعمال أدوية مثل مضادات الهستامين للمساعدة في النوم, فهذا قد يكون مقبولاً لفترة وجيزة أي بضعة أسابيع. أما الاستعمال الطويل الأمد فهو غير مستحب بالمرة.

و السبب في ذلك ليس فقط تأثير هذه الأدوية علي الكلي أو الكبد بل بالأحري تأثيره علي نمط الحياة بشكل عام.

فمثل هذا الاستعمال قد يسبب لك متاعب من بينها عدم القدرة علي التركيز أثناء النهار, التأثير علي الإنتباه و حسن التصرف عند قيادة السيارة أو ما شابه.

و قد يسبب هو نفسه لك الأرق الذي تعاني منه. بمعني أن جسمك يصبح معتاداً علي عدم النوم إلا في وجود الدواء . و بالتالي يصبح الدواء هو سبب الداء!

لذلك أنصحك بعرض نفسك علي طبيب باطني ليحاول إيجاد السبب الحقيقي في الأرق الذي تعاني منه و يساعدك علي التخلص منه بدون الحاجة إلي أدوية منومة.

د/ ممدوح عز

صيدلي, مدير موقع صيدلية الملاك. أعمل بالصيدلة منذ 1998 و أهوي تصميم مواقع الإنترنت و دعم المحتوي العربي علي الإنترنت. يسعدني تواصلك معي علي موقعنا و علي مواقع التواصل الإجتماعي.

More Posts - Website

Follow Me:
TwitterLinkedInYouTube

شارك بالتعليق:

عدد التعليقات

المعلومات المقدمة هنا هي بغرض الإرشاد فقط و لا تغني عن استشارة الطبيب المختص لا تقوم باستعمال أية أدوية بدون استشارة طبيبك, كذلك لا تقوم بايقاف أية أدوية موصوفة لك بدون الرجوع للطبيب أولاً. ليست كل الأدوية مناسبة لجميع الحالات المرضية و إن تشابهت. لذا أحترس من سؤالك المجرب

إعلانات